in

شاهد باحث عماني بارز يكشف ما وراء دفع السعودية بالبحرين إلى التطبيع

أكد الأكاديمي العُماني والباحث في شؤون الخليج والشرق الاوسط عبدالله باعبود أن للمملكة العربية السعودية دور كبير في تغيير شكل المنطقة، في إشارةٍ منه إلى ما يتعلّق باتفاقيات التطبيع بين الإمارات والبحرين مع إسرائيل .

وأضاف باعبود ان أي تطبيع في منطقة الخليج لا يتمّ إلا بموافقة رسمية أو غير رسمية من السعودية.

وأشار الأكاديمي العُماني إلى أن السعودية تدفع بالدول الصغيرة للتطبيع؛ حتى تأخذ مساحة لنفسها إذا ما حصلت أيّ مشكلة مع تلك الدول فإنّها تكون بعيدة عن الموضوع، وفي حال نجاحه فإنّها ستقوم به لاحقاً.

وقال إن السعودية لها حسابات أخرى كونها تحتضن الحرمين الشريفين، ولها وزن دولي وإقليمي، لذا فإنّ تحرّكها سيكون بطيئاً، عدا عن حساباتها الداخلية والإقليميّة.

وأكد الأكاديمي العُماني أن السعودية لن تكون الاولى في التطبيع بل إنها ستدفع دول أخرى لذلك، وهو ما فعلته مع البحرين.

وشدد “باعبود” في لقاءٍ ضمن برنامج “سباق الأخبار” على قناة “الجزيرة”، على أنّ شعوب البحرين لا توافق على التطبيع مع إسرائيل .

والجمعة (11/9/2020)، أعلنت البحرين، التوصل إلى اتفاق لإقامة علاقات دبلوماسية كاملة مع إسرائيل، برعاية أمريكية، لتلحق بالإمارات التي سبق واتخذت خطوة مماثلة في 13 أغسطس/آب الماضي.

وغداً الثلاثاء، يحتض البيت الأبيض حفلاً لتوقيع اتفاقيتي التطبيع مع الإمارات والبحرين، برعاية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

حملة توقيعات إلكترونية ساخرة لتحويل الجامعة العربية إلى “قاعة أفراح” و نقل وزرائها إلي تل أبيب

بعد التطبيع .. وزارة إسكان الإحتلال تصدق على بناء 980 وحدة استيطانية جنوب بيت لحم