in

البحرين: إذا كانت فلسطين قضيتنا العربية فإن البحرين قضيتنا المصيرية.. والتطبيع حماية لمصالح الدولة العليا

قال وزير الداخلية البحريني، الفريق أول الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة، الاثنين، إن إقامة علاقات مع إسرائيل حماية لمصالح البلاد العليا وحماية كيان الدولة.

ونقلت وزارة الداخلية البحرينية على حسابها في تويتر قول الوزير، إنه “إذا كانت فلسطين قضيتنا العربية فإن البحرين قضيتنا المصيرية”.

وشدد على أن إعلان تأييد السلام مع إسرائيل ليس تخليا عن القضية الفلسطينية وحقوق الفلسطينيين.

وأكد “نتعامل مع أخطار مستمرة تمكنا من درء معظمها”، مشددا على أن التحديات المصيرية وصلت المنطقة ولا يمكن تجاهلها.

وقال الوزير البحريني إن “إيران اختارت فرض الهيمنة بأشكال عدة وشكلت خطرا على أمننا”، موضحا “نحن في وضع أمني واقتصادي لا يحتمل التأخير”.

وأشار إلى أن استراتيجية البحرين أساسها وجود تحالفات قوية في مواجهة الأخطار، لافتا إلى أن بلاده تستند إلى عمقها الخليجي والعربي والشركاء الدوليين.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب، قد أعلن الجمعة، موافقة البحرين وإسرائيل على توقيع اتفاقية سلام.

واتفق كل من ترمب، وملك البحرين حمد بن عيسى، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على عقد معاهدة سلام بين البحرين وإسرائيل.

واعتبر ترمب أن الاتفاق بين البحرين وإسرائيل على توقيع اتفاقية سلام “لحظة تاريخية”. وأشار ترمب إلى أنه “ثاني اتفاق سلام بين إسرائيل ودولة عربية في أقل من 30 يوماً”، بعد توقيع اتفاق مع الإمارات الشهر الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

عقوبات واشنطن تدمر الشعب الفينزولي وتسببت فى مقتل 100 ألف

اتفاقات التطبيع هى “سلام مقابل الحماية”… عريقات: أمريكا تريد خلق ناتو عربي – إسرائيلي