in

الأمير بندر بن سلطان يحكى موقف يستحق التأمل عن حارس حافظ الأسد في دمشق

روى الأمير بندر بن سلطان، الرئيس الأسبق للاستخبارات السعودية موقفا عن الرئيس السوري الراحل حافظ الأسد وحارسه

في سياق حلقة ضمن سلسلة حوارية تلفزيونية، تحدث الأمير السعودي عن لقاء جمعه بالرئيس السوري الراحل حافظ الأسد لإقناعه بالمشاركة في مؤتمر مدريد للسلام عام 1991.

وسرد بندر بن سلطان تفاصيل ما جرى من حوار مع حافظ الأسد، مشيرا إلى “حارس يحمل بندقية كلاشنيكوف كان يسير جيئة وذهابا بالقرب من مكان الاجتماع المطل على البحر”.

ومضى الأمير يروي كيف أقنع حافظ الأسد بالمشاركة في مؤتمر مدريد، وتوقف بعدها عند جملة سمعها من الرئيس السوري الراحل، وصفها بأنها لا تنسى.

ونقل عن الأسد مخاطبته إياه بقوله: “اسمعني جيدا.. شايف الشاب اللي هناك؟ بعد أن نعلن أننا سنحضر اجتماعا وجها لوجه موجودة فيه إسرائيل، لا أدري هل يمكنني أن أعطيه ظهري بعد ذلك أم لا”.

وعلق رئيس الاستخبارات السعودية الأسبق على الجملة بالقول: “عرفت حجم الإشكالية بالنسبة له داخليا وأمنيا وحزبيا”.

وعزا الأمير هذا الموقف إلى أنهم في سوريا “شحنوا الناس بفكرة معينة وفجأة ظهرت فرصة من دون أن تكون لديهم فرصة لإقناع المواطن بالحكمة والمصلحة العامة التي تقتضيها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

بنغلادش.. اغتصاب جماعي لفتاة في بيتها ونساء البلاد ينتفضن وغضب شعبي واسع فى البلاد

شاهد اليمن: إنزال خطيب الجمعة من على المنبر وطرده من المسجد.. اتهم الناس بالجبن لعدم القتال فى الجبهات الى جانب الحوثي