in

جثة فتاة وجدت مضغوطة فى كابسة قمامة في العاصمة الأردنية عمان تثير ضجة كبيرة.. وتفاصيل صادمة!

جثة فتاة وجدت مضغوطة فى كابسة قمامة في العاصمة الأردنية عمان تثير ضجة كبيرة.. وتفاصيل صادمة!

أثار العثور على جثة فتاة داخل “كابسة” نفايات في العاصمة الأردنية عمان ضجةً واسعة بمواقع التواصل الاجتماعيّ.

جثة فتاة وجدت مضغوطة فى كابسة قمامة في العاصمة الأردنية عمان تثير ضجة كبيرة.. وتفاصيل صادمة!

وقال مصدر طبي إن الجثة تعود لعاملة منزل “آسيوية” هاربة من منزل مخدومها، وغلبها النعاس والنوم خلال اختبائه داخل حاوية نفايات بالعاصمة عمان وفق موقع “رؤيا” الإخباري

الآلة ضغطتها مع القمامة!

وذكر المصدر ان عمال النظافة قاموا برفع الحاوية وإلقاء ما بداخلها داخل “الكابسة” التي عملت بضغط محتويات الحاوية التي كانت من بينها عاملة المنزل .

وتبين على الفور آثار الجثة التي أبلغ عنها الشرطة والتي احيلت الى الطب الشرعي في مستشفى الامير حمزة بأمر من المدعي العام .

نتيجة التشريح

وقال المصدر ان الجثة جرى تشريحها من قبل لجنة طبية من الأطباء الشرعيين حيث تبين وجود كسور متعددة وخلوع بالجثة ونزيف دموي وغيره من الاثار التي تطابقت مع علامات الانضغاط بالكابسة .

واكد المصدر الطبي ان التحقيق بالقضية ما يزال مستمرا من قبل المدعي العام ونافيا وجود شبهة جنائية بالحادثة .

الأمن العام: لا شبهة جنائية

من ناحيته، قال الناطق الاعلامي باسم مديرية الامن العام الأردني انه تبين ان الفتاة خرجت من المنزل الذي تعمل به حيث قام اصحاب المنزل بالبحث عنها دون جدوى، وبعمل مسح للمنطقة عثر على احدى كاميرات المراقبة التي بينت قيام المتوفاة بعد هروبها من المنزل بالاختباء داخل حاوية القمامة.

وأكد الناطق الاعلامي عدم وجود اية شبهة جنائية في الحادثة وان وفاتها بحسب التقرير الطبي الشرعي يعود لسقوطها داخل الحاوية وما زال التحقيق جارياً.

فاجعة فى سلطنة عمان تهز القلوب

فاجعة فى سلطنة عمان تهز القلوب

الملك سلمان: حرية التعبير ليست أداة لإشاعة الكراهية والصدام الحضاري

الملك سلمان: حرية التعبير ليست أداة لإشاعة الكراهية والصدام الحضاري