in

بريطانيا: رئيس الوزراء البريطاني يطيح بأقرب مساعديه بسبب إهانة خطيبته والسخرية منها

أمر رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، كبير مساعديه دومينيك كامينجز بالاستقالة على الفور، بعد أن علم أن فريقه سخر من خطيبته في رسائل نصية، حسبما ذكرت صحيفة صن.

ويرتبط جونسون بعلاقة خطوبة مع كاري سيموندز، وأنجب منها ولدًا (ويلفريد) في أبريل، ليشكلا سابقة أولى من نوعها في 10 داونينج ستريت.

“ديلي ميل” قالت إنه “ليس هناك شك في أن خطيبة بوريس جونسون قد ظهرت منتصرة في صراع غير عادي على السلطة خاضته مع المستشار وحليف كامينجز للتصويت لـ لي كاين المتحدث الصحفي في مكتب جونسون”.

وحمل كامينجز متعلقاته في كرتونة، بعد اجتماع أخير قيل إن جونسون قد وبخ فيه مساعديه لوصفه سيموندز بأنها “الأميرة نوت نوت”.

وأشاد أعضاء البرلمان، من حزبي المحافظين والعمل بمغادرة كامينجز رئاسة الوزراء، وفقًا لصحيفة “الجارديان”، بعد أن ألقى النواب باللوم عليه وكين في سلسلة من تقلبات العلاقات العامة التي عانت منها رئاسة الوزراء.

ويعتقد السير برنارد جينكين، الذي يرأس لجنة الاتصال في مجلس العموم، والذي يشرف على كل شيء من الشؤون المالية للحكومة إلى التعيينات العامة، أن جونسون لديه الآن فرصة لاستعادة “الاحترام والنزاهة والثقة” بينه وبين المحافظين من أمثاله.

وقال: “إنها فرصة لإعادة ضبط كيفية عمل الحكومة والتأكيد على بعض القيم حول ما نريد أن نظهره كحزب محافظ في الحكومة”.

واستقال لي كاين، المتحدث الصحفي في مكتب جونسون مؤخرًا من منصبه الذي سيغادره في الشهر المقبل، على الرغم من عرض ترقيته إلى وظيفة كبير موظفي 10 داونينج ستريت، في إطار صراع داخل الدائرة الضيقة المقربة من رئيس الوزراء.

يأتي ذلك في وقت تواجه فيه الحكومة قرارات كبيرة بشأن استراتيجيتها الخاصة بفيروس كورونا ومستقبل التجارة بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0


شاهد ترامب وسط آلاف المتظاهرين في شوارع واشنطن ضد تزوير الانتخابات

ديلي ميل: ترامب يخطط لإنشاء موقع بديل لـ تويتر وإطلاق قناة منافسة لـ فوكس نيوز.. يشعر وكأنه تعرض للخيانة