in

إلهان عمر تطالب بايدن التراجع عن اتفاقيات السلام الأخيرة في الشرق الأوسط.. قالت ان حقيقتها صفقات مبيعات أسلحة لمنتهكي حقوق الإنسان

شنت البرلمانية الديمقراطية إلهان عمر هجوماً لاذعاً على السياسة الخارجية للرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب وقالت إن اتفاقياته المزعومة بشأن الشرق الأوسط لم تكن في الواقع صفقات سلام، بل صفقات أسلحة ينبغي على إدارة الرئيس المنتخب جو بايدن عكسها.

وكتبت البرلمانية عمر، وهي أول مسلمة محجبة في الكونغرس، أن ترامب وقع مؤخراً ما يسمى باتفاقيات سلام بين الإمارات و البحرين و السودان وكيان الاحتلال الإسرائيلي، ولكن المشكلة الوحيدة أنها لم تكن صفقات سلام، إنّما مبيعات أسلحة لمنتهكي حقوق الإنسان، مشيرة إلى أن الاتفاقيات تهدف إلى تمكين بعض دول الخليج وزيادة مخاطر الحرب مع إيران.

وجاءت تغريدات عمر بعد أن نشرت صحيفةذا نيشن ” مقالاً للنائبة التقدمية عن ولاية مينيسوتا هاجمت فيه ترامب بسبب عمله المشبوه مع الإمارات، مشيرة إلى أن البلاد متهمة باتكاب جرائم حرب في اليمن و ليبيا، كما وصفت البحرين بالديكتاتورية الوحشية.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0


برلين.. جريمة سادية جنسية بشعة.. قتل المجنى عليها وأكل قطعة منها بعد إغتصابها

بعد موجة الغضب ضد إساءته للسنة النبوية و صحيح البخاري.. تركي الحمد يتراجع.. و يدعي سوء الفهم