in

زهراء وحوراء.. تفاصيل جريمة قتل مروعة لشقيقتين تهز العراق

جريمة قتل الشقيقتين حوراء و زهراء على يد شقيقهما
جريمة قتل الشقيقتين حوراء و زهراء على يد شقيقهما

هزت جريمة قتل الشقيقتين حوراء و زهراء الفتاتين في سن الشباب، بطلقات نارية على يد شقيقهما الشارع العراقي خاصة بعد كشف تفاصيلها المروعة التي وقعت في مدينة الصدر شرقي العاصمة بغداد.

فقد كشفت وسائل إعلام محلية في العراق إن الشقيقتين زهراء وحوراء تعرضتا للقتل بطلقات نارية من مسدس شقيقهما المدعو رافد، حيث تلقت إحداهن 6 طلقات والاخت الأخرى 4 طلقات وهو في حالة سُكر.

وأكدت بعض من وسائل الإعلام أنه ادعى قتلهما بدافع الشرف وذلك لتخفيف الحكم بحقه وإيجاد مبرر لا يجرمه المجتمع.

وأشار عدد من المغردين الى أن المجرم رافد كان يتعاطى المخدرات ويعذب شقيقتيه ويمنعهن من الخروج، حيث قام في يوم الحادث بجرح الأولى بزجاج المرايا التي كسرها بيده وأطلق عليها رصاصات قاتلة مع أختها والتي كانت تحاول طلب النجدة من الجيران، قبل أن يلوذ القاتل بالفرار.

وعبّر روّاد مواقع التواصل الاجتماعي عن استيائهما وغضبها من الجريمة عبر وسم “#حق_زهرا_وحورا” ليتصدر بذلك قائمة الأكثر تداولًا في “تويتر”.

وأصدرت وزارة الداخلية العراقية بيانًا بالحادثة بشأن حادثة قتل الفتاتين على يد شقيقهما شرقي بغداد.

وأعلنت شرطة كربلاء اعتقال الشاب الذي قام بتعذيب أختيه “زهراء وحوراء” وقتلهما داخل منزلهم.

وأفادت شرطة كربلاء بأن مفارز مكافحة إجرام كربلاء تمكنت مساء الإثنين، بتوجيه من وزير الداخلية عثمان الغانمي وبإشراف ميداني من قائد شرطة كربلاء والمنشآت أحمد علي زويني من القبض على “المجرم” الذي قام بقتل شقيقتيه قبل أيام في مدينة الصدر ببغداد “بعملية نوعية مميزة وجهود كبيرة” وبالتعاون مع قوات حفظ النظام التابعة الى العتبة العباسية.

وتم تسجيل اعترافات المتهم بعد مواجهته بالأدلة والقرائن ليحال الى القضاء “لنيل جزائه العادل على مااقترفت يداه من جرم شنيع”، وفقًا لبيان الشرطة.

ومطلع الشهر الجاري، قال عضو مفوضية حقوق الانسان فاضل الغراوي إن المفوضية سجلت “مؤشرات عالية” بما يخص حالات العنف الأسري في البلاد خلال هذه السنة، لافتًا إلى وصول قضايا وشكاوى إلى المحاكم تتعلق بالعنف الأسري.

وأضاف الغراوي أنه تم تسجيل 3006 حالات عنف من الرجال ضد النساء، وبالمقابل 412 حالة عنف من النساء ضد الرجال، و465 حالة عنف من الآباء ضد الأبناء، و348 حالة عنف بين الأخوة، مشيرًا إلى وجود “أسباب اقتصادية واجتماعية ونفسية وأمنية وراء ارتفاع حالات العنف الأسري، فضلًا عن ضعف الوعي الأسري والاستخدام السيء لمواقع التواصل الاجتماعي”.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0


الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وزير الصحة العماني

سلطنة عمان.. الاشتباه بـ 4 إصابات بسلالة كورونا الجديدة و وزير الصحة يطمئن المواطنين ولا حاجة للإغلاق

النائب الجمهوري المنتخب بوب غود بأن

ليست مزحة.. شاهد نائب أمريكي جمهوري يعتبر كورونا وباء مزيف ومفبرك و يؤكد امام حشد من أنصار ترامب..نحن نقف في وجه الاستبداد