in

وزير إسرائيلي يصرح بإمكانية التطبيع مع بلد إسلامي خامس قبل انتهاء ولاية ترامب ويلمح لـ سلطنة عمان

وزير إسرائيلي يصرح بإمكانية التطبيع مع بلد إسلامي خامس قبل انتهاء ولاية ترامب ويلمح لـ سلطنة عمان

قال الإسرائيلي أوفير أكونيس وزير التعاون الإقليمي في حكومة الإحتلال لقناة “واي نت تي. في”، إن إسرائيل تعمل لإضفاء الطابع الرسمي على العلاقات ( التطبيع ) مع بلد إسلامي خامس خلال ولاية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التي تنتهي الشهر المقبل.

وتوسط البيت الأبيض هذا العام في التطبيع بين إسرائيل وكل من الإمارات و البحرين و السودان و المغرب الذي استقبل أمس الثلاثاء وفدا إسرائيليا أمريكيا لإرساء أسس العلاقات الجديدة.

وردا على سؤال عما إذا كان من الممكن انضمام بلد خامس إلى الركب قبل خروج ترامب من البيت الأبيض في 20 يناير/ كانون الثاني، قال:“نعمل في هذا الاتجاه”.

وأضاف: “سيصدر إعلان أمريكي عن بلد آخر سيكشف عن تطبيع العلاقات مع إسرائيل… وأسس اتفاق – اتفاق سلام”.

وأحجم الوزير عن تحديد البلد، لكنه قال إن هناك دولتين مرشحتين بقوة إحداهما في منطقة الخليج. وأشار إلى أن سلطنة عمان قد تكون منهما، مضيفا أن السعودية ليست كذلك.

وقال إن البلد الآخر المرشح، يقع أبعد باتجاه الشرق، وهو “بلد مسلم ليس صغيرا” لكنه ليس باكستان.

والأسبوع الماضي قالت إندونيسيا، أكبر دولة إسلامية من حيث عدد السكان، إنها لن تعترف بإسرائيل ما دامت مطالب إقامة دولة فلسطينية لم تتحقق.

ويخشى الفلسطينيون أن يضعف تطبيع دول عربية لعلاقاتها مع إسرائيل موقفا عربيا قائما منذ زمن بعيد، يطالب بانسحاب إسرائيلي من الأراضي المحتلة والموافقة على إقامة دولة فلسطينية مقابل علاقات طبيعية مع الدول العربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0
قنابل موجهة

السعودية: إدارة ترامب توافق على بيع 7500 قنبلة ذكية دقيقة التوجيه إلى المملكة لمواجهة إيران

الناشطين البحريني أمجد طه والإماراتي ماجد السارة أثناء زيارتهم إلى إسرائيل

فضيحة.. طرد المطبع البحريني أمجد طه من إسرائيل بتهمة التحرش.. بعد ما وصف جنود جيش الإحتلال بالأبطال