in

صورة مفبركة تشعل الصراع بين الدولتين الشقيقتين المغرب و الجزائر

بسبب صورة مفبركة اشتعل خلاف مغربي جزائري جديد على مواقع التواصل الاجتماعي، في ظل تجدد الأزمة بين البلدين بسبب قضية الصحراء الغربية، واتهامات المغرب لـ الجزائر بدعم جبهة البوليساريو الانفصالية.

حيث تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي بكثافة، صورة مفبركة لغلاف صحيفة لوموند الفرنسية، يظهر فيها الرئيس الجزائري الراحل هواري بومدين وهو يقبل يد ملك المغرب الملك محمد الخامس.

ويظهر في الغلاف عنوان رئيسي كتب فيه “الملك محمد الخامس يستقبل الرئيس هواري بومدين”، حيث جاء في التعليق المرافق للمنشور: “800 مليون دينار جزائري الصفقة التي أعلنها حكام الجزائر لمن استطاع محو هذه الصورة عن الشبكة العنكبوتية، الرئيس الجزائري هواري بومدين يقبل يد المغفور له محمد الخامس”.

وتعتبر هذه الصورة إضافة جديدة لسلسلة المنشورات والمعلومات الزائفة المتداولة مؤخرا في البلدين، فيما تؤكد وسائل التواصل الاجتماعي أنها زائفة وتوضح للمتابعين سبب ذلك، حيث أنه بعد التأكد عبر محركات البحث، يتبين أن الصورة معدلة، والأصلية منها منشورة في بعض التقارير عن المغرب، ويظهر في وصفها أنها لولي العهد الحسن وهو يقبل يد والده محمد الخامس عام 1950.

وفي آخر هجوم جزائري على المغرب، أكد رئيس البرلمان الجزائري سليمان شنين أن رد المجتمع الدولي جاء واضحاً على تصريح الرئيس الأميركي دونالد ترامب في حق القضية الصحراوية، منتقداً تطبيع المغرب مع إسرائيل.

وجدد شنين التأكيد، في يوم برلماني لدعم الشعب الصحراوي، على مواقف الجزائر الثابتة في دعم حق الشعوب في تقرير مصيرها، مؤكداً أنها غير قابلة للمراجعة ولا للتنازل، وأن الجزائر ستبقى فاعلاً مهماً في دعم السلم والأمن الإقليمي والدولي.

وانتقد شنين التطبيع المغربي مع إسرائيل، قائلاً إن النظام المغربي تتبع وهم ترامب وباع القضية الفلسطينية مقابل تغريدة من الرئيس الأميركي المنتهية ولايته الخاصة بـ القضية الصحراوية والتي جاءت منافية لـ الشرعية الدولية.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0


الكويت: المشاهير في ورطة.. 6 منهم ثبتت عليهم بالأدلة القطعية ضلوعهم في عمليات غسيل الأموال

من قلب المغرب: صيدليات تقرر #مقاطعه_المنتجات_الاماراتيه ردا على دفاع الإمارت عن إساءة ماكرون للإسلام و التطبيع مع الإحتلال