in

الخارجية الأميركية: قلقون من وضع المسلمين و الحريات الدينية في فرنسا

أعلن سفير الحريات الدينية في وزارة الخارجية الأميركية، سام براون باك، عن قلقه حيال الحريات الدينية في فرنسا، على خلفية موقف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون من المسلمين المقيمين في بلاده.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها براون باك، الثلاثاء، عبر تقنية الاتصال المرئي عن بعد، خلال مشاركته بإحدى الفعاليات، قيم فيها مواقف الدول المتعلقة بمسألة الحريات الدينية.

ولدى سؤاله عن الرئيس ماكرون وموقف الحكومة تجاه المسلمين في فرنسا، قال براون باك: “ نحن قلقون حقا بشأن ما حدث في فرنسا. واجب الحكومة هو حماية الحريات الدينية ”.

وأكد السفير الأميركي أنه لا يمكن لأحد أن يعيش دينه بعنف، متابعا: “ لكن إذا عشت دينك بسلام ، فلديك الحق في العبادة بالطريقة التي تريدها ”.

وشدد على “ ضرورة أن تبذل الدول قصارى جهدها من خلال العمل مع الزعماء الدينيين، لتحديد المخاوف، ونقاط المشاكل، مضيفا: “ أعتقد أن المناقشات البناءة يمكن أن تساعد. لكن التشدد في الرأي، يمكن أن يزيد الأمور سوءا ”.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0


وفاة مهاجر سوري في غابات اليونان.. أثناء محاولته العبور نحو أوروبا

البابا فرانسيس

ليست المرة الأولي.. حساب البابا على إنستغرام يسجل إعجابة مجددا بعارضة أزياء بملابس كاشفة